أخر دقيقة

أويحيى يعرب عن أمله في أن يكون في مستوى ثقة رئيس الجمهورية أويحيى يستلم مهامه الجديدة كوزير أول الخضر يحققون أول انتصار صعب ضد منتخب الطوغو بهدف لصفر تحت قيادة الناخب الجديد ألكاراز اليوم على الساعة العاشرة ليلا بملعب تشاكر : الجزائر – الطوغو نتائج “السانكيام” اليوم بداية من الساعة الـ 3 زوالا استلمت الوزيرة الجديدة للبيئة والطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي أمس السبت مهامها الجديدة ارتفعت أسعار النفط أكثر من 1 بالمئة لتعوض بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسة السابقة تسلم وزير الطاقة الجديد مصطفى قيتوني أمس السبت مهامه على رأس الوزارة خلفا لنور الدين بوطرفة تآجيل مباريات النصف النهائي من كآس الجمهورية إلى شهر جوان القادم اتحاد البليدة يضمن الصعود إلى القسم الوطني الأول رفقة اتحاد بسكرة ونادي بارادو
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

بعد تحديد قائمة المواد الغذائية المعنية بها - وصمة "حلال" إجبارية ابتداء من جوان

سيبدأ العمل تدريجيا بوصمة “حلال”- التي تم إجبار وضعها في المواد الغذائية طبقا لقرار وزاري- بداية من يونيو المقبل، حسبما صرح به أمس الثلاثاء المدير العام للمعهد الجزائري للتقييس جمال حالس.
“سيعرف شهر يونيو المقبل الانطلاق الرسمي لوصمة المطابقة الإجبارية حلال بالنسبة للمواد الغذائية بعد تحديد قائمة المواد المعنية بها“، حسبما أفاد به المسؤول في منتدى جريدة المجاهد.
وسيتم تحديد قائمة المواد الغذائية المعنية “في القريب العاجل” من قبل اللجنة الوطنية لمتابعة التصديق والتوصيم “حلال” التي تترأسها وزارة التجارة، يضيف نفس المصدر.
وزيادة على وزارة التجارة تتألف اللجنة من وزارات الفلاحة والصناعة والصحة والشؤون الدينية وكذا مؤسسات وهيئات عمومية (المجلس الإسلامي الأعلى، المركز الجزائري لمراقبة النوعية والتغليف، معهد باستور الجزائر…).
وتتمثل المهمة الأساسية للجنة في دراسة وإعطاء رأي في إجراءات التصديق “حلال” وكذا التنظيم المطبق فيما يخص المواد الغذائية “حلال”.
أما بالنسبة للمعهد الجزائري للتقييس فقد تم تكليفه بتحديد خصوصيات وصمة “حلال” وتعيينها وشروط منحها كما تم تعيينه كهيئة تصديق للمواد الوطنية.
وفيما يخص المواد الغذائية المستوردة فإن وصمة “حلال” تقدم من قبل الهيئات المكلفة بهذا في البلدان الأصلية والمعترف بها من طرف اللجنة الوطنية لمتابعة التصديق والتوصيم “حلال”.
وحسب تقديرات السيد حالس فإن القائمة ستعني تدريجيا كل المواد المستوردة والمنتجة محليا والتي تكون محتوياتها مستوردة.
كما سيتم تعميمها لمواد أخرى التي تستحق وصمة “حلال” في حالة ما تم تصديرها لبلدان إسلامية.

02/05/2017

نشرة اللقاء pdf

نشرة 11/12/2017

أرشيف (PDF)