أخر دقيقة

أويحيى يعرب عن أمله في أن يكون في مستوى ثقة رئيس الجمهورية أويحيى يستلم مهامه الجديدة كوزير أول الخضر يحققون أول انتصار صعب ضد منتخب الطوغو بهدف لصفر تحت قيادة الناخب الجديد ألكاراز اليوم على الساعة العاشرة ليلا بملعب تشاكر : الجزائر – الطوغو نتائج “السانكيام” اليوم بداية من الساعة الـ 3 زوالا استلمت الوزيرة الجديدة للبيئة والطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي أمس السبت مهامها الجديدة ارتفعت أسعار النفط أكثر من 1 بالمئة لتعوض بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسة السابقة تسلم وزير الطاقة الجديد مصطفى قيتوني أمس السبت مهامه على رأس الوزارة خلفا لنور الدين بوطرفة تآجيل مباريات النصف النهائي من كآس الجمهورية إلى شهر جوان القادم اتحاد البليدة يضمن الصعود إلى القسم الوطني الأول رفقة اتحاد بسكرة ونادي بارادو
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

جولة الانتخابات الثانية بفرنسا - لوبان ستخاطب اليسار واليمين المتطرف

من المنتظر أن تتمحور حملة مارين لوبان في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي تجري في فرنسا في السابع من ماي حول التحذير من مخاطر العولمة والإرهاب والجهود الرامية لتصوير منافسها إيمانويل ماكرون على أنه مرشح المؤسسة.
ورغم أن الجبهة الوطنية تدرك تمام الإدراك ما تشير إليه استطلاعات الرأي من عدم وجود فرصة أمام لوبان للفوز فقد ركزت بشدة على هذه النقاط الرئيسية في بداية حملة الدعاية للجولة الثانية سعيا لاجتذاب أصوات الناقمين في اليسار المتطرف واليمين المتطرف على السواء.
فخوض سباق مع مصرفي سابق يدعمه الساسة من كل ألوان الطيف السياسي الراغبون في بناء حائط صد لمنع الجبهة الوطنية من الوصول إلى قصر الإليزيه يتيح للوبان الفرصة المثالية لدعم ما يمثله موقفها المناهض للمؤسسة من إغراء للناخبين حتى إذا كانت مؤسسات استطلاع الرأي تؤكد أن هذا ليس كافيا لفوزها.
وحددت لوبان الأفكار السائدة في حملتها عندما ظهرت صباح يوم الاثنين في سوق بمدينة روفروي الصغيرة في شمال فرنسا والتي تعاني من ارتفاع البطالة وقالت إن الجولة الثانية ستكون استفتاء ضد العولمة ونددت بالتحالف “العفن” للساسة من التيارات الرئيسية ضدها.
ووقفت لوبان مع الناخبين لالتقاط الصور في البلدة التي حصلت على أكثر من 40 في المئة من أصوات ناخبيها يوم الأحد وحل فيها مرشح اليسار المتطرف جان لوك ميلينشون المناهض للعولمة والتيارات السياسية الرئيسية في المركز الثاني.
وقالت “أنا مقتنعة أن أغلبية كبيرة من الفرنسيين تعارض العولمة المستفحلة”.
وانتشر أقرب مساعدي لوبان في البرامج الصباحية في وسائل الإعلام للتأكيد على تلك النقطة بل وقالوا إن من أيدوا ميلينشون أصبحوا في المتناول بالنسبة للوبان.
وقال جايتان دوسوساي رئيس جناح الشباب بالجبهة الوطنية وعضو لجنة الدعاية الانتخابية للوبان لرويترز “الهوة التي تفصل اليمين واليسار عفا عليها الزمان وأصبحت الهوة الجديدة بين أنصار العولمة والوطنيين”.
وأضاف “شهدنا ذلك الليلة الماضية وسيكون ذلك في صلب الحملة بين الجولتين” الانتخابيتين.
حصلت لوبان على 21.3 في المئة من أصوات الناخبين في الجولة الأولى يوم الأحد وجاءت في المركز الثاني بعد ماكرون الذي حصل على 24.01 في المئة. وعلى الفور أرسلت حملتها رسالة بالبريد الالكتروني لأنصارها تطالبهم فيها بنشر رسائل مخصصة لوسائل التواصل الاجتماعي عن “ماكرون الحقيقي”.
وتقول واحدة من تلك الرسائل “ماكرون الحقيقي هو مرشح المؤسسة”.
وحصل ميلينشون يوم الأحد على 19.64 في المئة من الأصوات ورغم أنه خصم عنيد للوبان منذ سنوات فقد رفض حتى الآن الإعلان عن اسم المرشح الذي سيؤيده في جولة الإعادة.
ومن المحتمل أن يكون لموقف لوبان المعارض للمؤسسة وللعولمة صدى لدى بعض الناخبين الذين أيدوه.
ففي حانة في شمال باريس سهر فيها ميلينشون ليلة الانتخابات انقسمت آراء أنصاره في هذا الموضوع.
ففي حين قال البعض إنهم قد يؤيدون لوبان أشار استطلاع للرأي أجرته مؤسسة هاريس انترآكتيف إلى أنهم يمثلون أقلية إذ قال 52 في المئة من أنصار ميلينشون إنهم سيؤيدون ماكرون في جولة الإعادة وقال 36 في المئة إنهم سيمتنعون عن التصويت وقال 12 في المئة فقط إنهم سيصوتون لصالح لوبان.
قال محللون إن لوبان ربما تجد قدرا أكبر من التأييد بين الناخبين اليمينيين ممن تقض مضاجعهم القضايا الأمنية والحدود المفتوحة في أوروبا والذين أيدوا إما المرشح المحافظ فرانسوا فيون أو المرشح القومي نيكولا دوبون أينان في الجولة الأولى وربما يحجمون عن تأييد ماكرون الذي ينتمي لتيار الوسط.

25/04/2017

نشرة اللقاء pdf

نشرة 11/12/2017

أرشيف (PDF)