https://allianceassurances.com.dz/

أخر دقيقة

التحريض على العنف ضد النساء على “فيسبوك”: التحقيق جاري لكشف المتورطين توقيف 4 قضاة في قضية ال 7 قناطير من الكوكايين المحجوزة في وهران 7 ارهابيين يسلمون انفسهم للجيش بتمنراست انطلاق امتحان البكالوريا و سط مخاوف من تسريب المواضيع رحابي يدعو الى اتخاذ موقف ضد المحرضين على حرق النساء “بالأسيد” قائمة بالأشياء الممنوعة في امتحانات بكالوريا2018 و التي تعرض الممتحنين للاقصاء المستفيدون من سكنات اجتماعية يمكنهم شرائها بـالتقسيط في 10 سنوات الجمارك تستحدث نظام التحويل الآلي للحاويات من ميناء الجزائر نحو الموانئ الجافة أزيد من 4300 محبوس مرشح لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا الداخلية تعلن عن تنصيب لجان لمعاينة الشواطئ الملوثة
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

الرئيس بوتفليقة في رسالة له بمناسبة ذكرى عيد النصر المصادف ل19 مارس - " علينا باليقظة والحفاظ على مكاسب البلاد"

دعا رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد الشعب الجزائري “الى التحلي باليقظة والحفاظ على المكاسب التي حققتها البلاد وضمان استمراريتها”.وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة له بمناسبة ذكرى عيد النصر المصادف ل19 مارس, قرأها نيابة عنه المستشار برئاسة الجمهورية, محمد علي بوغازي “علينا اليوم أن نتحلى باليقظة لنستغل نتائج الإصلاحات ونحافظ على المكاسب ونضمن استمراريتها بما يجعل المواطن يعيش حرا في إطار الديمقراطية”. وأضاف رئيس الدولة أن هذه الديمقراطية “تبنى وتبرز الكفاءات والخبرات التي تعود على الوطن بالفلاح والصلاح, وتمكن بناتنا وأبناءنا من أن يفتخروا بما أنجزوه وما حققوه, في محيط استطاعوا فيه استرجاع والحفاظ على الأمن والسلم”.وأكد رئيس الجمهورية أن استرجاع السلم جاء بفضل تضحيات الشعب الجزائري ووعيه “وفي المقدمة أفراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني وقوات الأمن من درك وشرطة الساهرين على أمن البلاد والعباد”.وتابع الرئيس بوتفليقة قائلا:“وإنها لمناسبة نجدد لهم فيها جميعا ضباطا وضباط صف وجنودا وعناصر تحية إكبار وتقدير, وأكد رئيس الجمهورية, أن التحولات المتسارعة التي يشهدها العالم تتطلب المواكبة “بالحكمة والحنكة”, مشيرا إلى أن الخيارات الاستراتيجية لتفعيل الاقتصاد الوطني هي “مواكبة للوضع الذي يمر به الاقتصاد العالمي”. وقال الرئيس: “بالفعل إن الخيارات الاستراتيجية في تفعيل وتحسين الاقتصاد الوطني وفق السبيل الذي تنتهجه البلاد مواكبة للوضع الراهن الذي يمر به الاقتصاد العالمي وتحقيقا للتنمية الشاملة في كافة الميادين هو خيار يأخذ حقا في الحسبان الوضعية الحقيقية للإمكانيات المتاحة للوطن ويأخذ في الحسبان كذلك كل الحقائق للعالم الذي نعيش فيه”. وأضاف أن العالم “يشهد توترات وتغيرات إقليمية ودولية، وتجري فيه تحولات متسارعة تتطلب المواكبة بالحكمة والحنكة التي يجب أن لا تكون منحصرة عند النخبة وإنما يجب أن يكون متشبعا بها وواعيا لها مجتمعنا برمته”. ولفت رئيس الجمهورية إلى أن الشعب الجزائري “ظل حاملا لرسالة الوفاء والإخلاص للوطن ومدافعا عنها وظل صابرا بالأمس و مكابدا للمحن وتجاوزها بأثمان باهظة, شعبنا الذي استلهم الدروس واستخلص العبر من الوطنية ليحول الجزائر إلى بلد آمن بعون من المولى الكريم الذي ألهمنا سياسة السلم والمصالحة الوطنية التي نراها تتعمق كل يوم في نفوس المواطنين فاندفعوا في جو من الثقة والطمأنينة, يطلقون الورشات الكبرى الاقتصادية والصناعية والفلاحية منها”. كما أكد الرئيس بوتفليقة أن الدولة “تمكنت من تجسيد سلطان القانون في الميدان واستقلالية القضاء وتطبيق الإصلاحات التي جاء بها الدستور الذي كرس تحولات عميقة بما يمكن من تحصين الوطن وجعله في أمان ومأمن في الداخل والخارج”. 19/03/2017

نشرة اللقاء pdf

نشرة 21/06/2018

أرشيف (PDF)