https://allianceassurances.com.dz/

أخر دقيقة

التحريض على العنف ضد النساء على “فيسبوك”: التحقيق جاري لكشف المتورطين توقيف 4 قضاة في قضية ال 7 قناطير من الكوكايين المحجوزة في وهران 7 ارهابيين يسلمون انفسهم للجيش بتمنراست انطلاق امتحان البكالوريا و سط مخاوف من تسريب المواضيع رحابي يدعو الى اتخاذ موقف ضد المحرضين على حرق النساء “بالأسيد” قائمة بالأشياء الممنوعة في امتحانات بكالوريا2018 و التي تعرض الممتحنين للاقصاء المستفيدون من سكنات اجتماعية يمكنهم شرائها بـالتقسيط في 10 سنوات الجمارك تستحدث نظام التحويل الآلي للحاويات من ميناء الجزائر نحو الموانئ الجافة أزيد من 4300 محبوس مرشح لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا الداخلية تعلن عن تنصيب لجان لمعاينة الشواطئ الملوثة
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

ترجمة رواية مولود فرعون "إبن الفقير" إلى اليابانية - ملتقى دولي حول الأدب الجزائري بجامعة طوكيو قريبا

ينظم ملتقى دولي حول الأدب الجزائري بجامعة طوكيو يومي 25 و26 مارس الجاري بحضور جامعيين جزائريين ومختصين يابانيين وكوريين جنوبيين، بعد ترجمة رواية مولود فرعون “إبن الفقير” إلى اليابانية من طرف الجامعية اليابانية إيتسوكو أيوياغي .
وسيخصص هذا الملتقى الذي تنظمه المؤسسة اليابانية للأدب المغاربي وقسم الدراسات الأدبية المعاصرة بجامعة طوكيو بالتعاون مع الجمعية الكورية للأدب المغاربي أشغاله لأعمال الروائيين البارزين في الأدب الجزائري آسيا جبار ومولود فرعون.
كما ستعقد خلال هذه التظاهرة الأدبية – حسب بيان صدر اول امس عن وزارة الثقافة – ، محاضرات وموائد مستديرة من تنشيط جامعيين جزائريين ويابانيين وكوريين جنوبيين بحرم جامعة طوكيو.
وأصدر مولود فرعون الذي اغتيل في مارس 1962 من طرف منظمة الجيش السري العديد من الروايات التي ترجمت للعربية خصوصا على غرار “الأرض والدم” (1953) و“الدروب الوعرة” (1957).
وكتبت من جهتها آسيا جبار التي وافتها المنية في 2015 العديد من الروايات التي ترجمت لحوالي الثلاثين لغة أبرزها الإنجليزية على غرار “L’Amour, la fantasia” (1985) و“Vaste est la prison” الصادر في 1995 و“Le Blanc de l’Algérie” الصادر في 1996.
وينظم الملتقى الدولي حول الأدب الجزائري بطوكيو في أعقاب ترجمة رواية مولود فرعون “إبن الفقير” إلى اليابانية من طرف الجامعية اليابانية إيتسوكو أيوياغي.
تمثل رواية ابن الفقير باكورة أعمال مولود فرعون الأدبية، والتي كتبها وأنهاها عام 1939، وطبعها على حسابه الخاص، وقال عنها “كتبت رواية ابن الفقير إبان الحرب على ضوء شمعة ووضعت فيها قطعة من ذاتي” ثم أردف: “أنا متعلق بشكل كبير بهذا الكتاب، أولاً لأنني لم أكن آكل كل يوم رغم الجوع في حين كان الكتاب يولد من قلمي، وثانياً لأنني بدأت أتعرف على قدراتي“.
وهي خليط من الرواية والسيرة الذاتية، حيث تتبع فيها مولود حياته وطفولته في القرية الصغيرة تيزي، ثم كفاحه بالدراسة حتى وصوله لما يريد، لكنه لم يكن بطل الأحداث، بل كانت قريته بكل تفاصيلها وتقاليدها وعالمها الفريد. عرّف القارئ من خلالها على الأوضاع الاجتماعية في المجتمع بذلك الوقت، ومكانة المرأة والفتاة، التقاليد المتبعة، والظروف الاقتصادية الطاحنة التي دفعت الأب إلى الهجرة إلى دولة مستعمرة حتى يستطيع إعالة عائلته، ومن خلال رسائل الأب مع ابنه تعرفنا على حياة المهاجرين في غربتهم الإجبارية، والمعاملة السيئة والمهينة.
“ابن الفقير” شاهدة على عصر وحقبة شديدة التوتر والحساسية في تاريخ الجزائر، وكما يحدث دوماً كان فن الرواية هو الوسيلة المثلى لسرد التاريخ، ليظل حياً كقطع من واقع مضى تم نقلها دون أن تبرد أو تذبل مشاعر أشخاصها بعد.

08/03/2017

نشرة اللقاء pdf

نشرة 21/06/2018

أرشيف (PDF)