https://allianceassurances.com.dz/

أخر دقيقة

المديرية العامة للأمن الوطني توضح بخصوص تورط سائقها في قضية الكوكايين انطلاق عملية جديدة لتوزيع السكنات يوم5 جويلية القادم: احصاء 17 ألف جزائري مقيم بالمهجر مكتتب في صيغة LPP اويحيي يدعو الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة التحريض على العنف ضد النساء على “فيسبوك”: التحقيق جاري لكشف المتورطين توقيف 4 قضاة في قضية ال 7 قناطير من الكوكايين المحجوزة في وهران 7 ارهابيين يسلمون انفسهم للجيش بتمنراست انطلاق امتحان البكالوريا و سط مخاوف من تسريب المواضيع رحابي يدعو الى اتخاذ موقف ضد المحرضين على حرق النساء “بالأسيد” قائمة بالأشياء الممنوعة في امتحانات بكالوريا2018 و التي تعرض الممتحنين للاقصاء المستفيدون من سكنات اجتماعية يمكنهم شرائها بـالتقسيط في 10 سنوات
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

بعد تعثر "الخضر" أمام زيمبابوي - ليكنس يطالب بتصحيح الأخطاء أمام تونس

انتقد البلجيكي جورج ليكنس مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم (الخضر) أداء فريقه في المباراة الأولى له ببطولة كأس الأمم الأفريقية الحالية أمام زيمبابوي والتي انتهت بالتعادل 2 / 2 أول أمس، مشيرا إلى أن لاعبي الفريق يتعين عليهم التركيز الآن في المباراة المقبلة أمام المنتخب التونسي.
وأوضح ليكنس، في تصريحات إعلامية بعد المباراة: “كنا نعلم أن المباراة أمام زيمبابوي صعبة خاصة وأنها المباراة الأولى للفريق في البطولة، اللاعبون فشلوا في الضغط على لاعبي زيمبابوي لدى استحواذ المنافس على الكرة”. وأوضح : “المباراتان المقبلتان للفريق سيكونا على نفس الدرجة من الصعوبة، ولكننا نحتاج لتحقيق نتيجة إيجابية في كليهما بعد النتيجة المحبطة في مباراة زيمبابوي، أهدرنا نقطتين ثمينتين أمام منتخب زيمبابوي”.
وأضاف: “بعد تأخرنا في الشوط الأول، جاء رد فعل اللاعبين جيدا في الشوط الثاني، ولكننا يجب أن نكون أكثر حذرا في مواجهة منتخبات مثل منتخب زيمبابوي، في الشوط الثاني سجلنا هدف التعادل وكنا نستطيع تحقيق الفوز بأكثر من هدف آخر، ولكن حارس مرمى زيمبابوي تألق وحال دون ذلك رغم الفرص العديدة التي سنحت لنا”. وأشار ليكنس إلى أن الفريق يجب أن يركز حاليا في مباراة تونس والتي يجب التعامل معها بكل جدية وصرامة مع علاج السلبيات التي وقع فيها الفريق في مباراة زيمبابوي.

16/01/2017

نشرة اللقاء pdf

نشرة 23/06/2018

أرشيف (PDF)