أخر دقيقة

أويحيى يعرب عن أمله في أن يكون في مستوى ثقة رئيس الجمهورية أويحيى يستلم مهامه الجديدة كوزير أول الخضر يحققون أول انتصار صعب ضد منتخب الطوغو بهدف لصفر تحت قيادة الناخب الجديد ألكاراز اليوم على الساعة العاشرة ليلا بملعب تشاكر : الجزائر – الطوغو نتائج “السانكيام” اليوم بداية من الساعة الـ 3 زوالا استلمت الوزيرة الجديدة للبيئة والطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي أمس السبت مهامها الجديدة ارتفعت أسعار النفط أكثر من 1 بالمئة لتعوض بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسة السابقة تسلم وزير الطاقة الجديد مصطفى قيتوني أمس السبت مهامه على رأس الوزارة خلفا لنور الدين بوطرفة تآجيل مباريات النصف النهائي من كآس الجمهورية إلى شهر جوان القادم اتحاد البليدة يضمن الصعود إلى القسم الوطني الأول رفقة اتحاد بسكرة ونادي بارادو
Find more about Weather in Alger, AL

مواقيت الصلاة

أخـر الأخبـار

جريدة اللقاء

جنازة لائقة خاصة بالحيوانات في بانكوك

أصبحت مسألة العثور على مكان للراحة الأبدية لكلب أو قطة أو حتى ببغاء طقسا مهما بالنسبة إلى الكثير من أصحاب الحيوانات الأليفة، ولا يخجل البعض من إنفاق الكثير من المال على دفن حيواناتهم المفضلة داخل نعوش مزينة.
وتوفر شركة في برلين تسمى “بورتاليوم” لمحبي الحيوانات باقة كاملة من طلبات الوداع لحيواناتهم المحبوبة.
ويقول إيبرهارد ليس أحد العاملين في الشركة “إننا نجمع الحيوانات، ونوفر لها غرف تشييع جثامينها، ونقوم بحرق الحيوانات ونناقش مع أصحابها أفضل السبل للتخلص من رفاتها”.
وهناك منذ زمن طويل مقابر للحيوانات وعددها في ازدياد. وفي ألمانيا ارتفعت من 25 إلى 120 مقبرة في ثماني سنوات فقط.
ويصل كل أسبوع ما بين 25 و50 من أصحاب الحيوانات المكلومين إلى شركة بورتاليوم التي افتتحت أبوابها في فبراير 2011.
ويقول ليس “نحن نوفر فرصة للتعبير عن الحزن على فقدان تلك الحيوانات الأليفة”.
ويتوافد محبو الحيوانات في بانكوك إلى معبد “كلونغ ناي توي” عبر نهر تشاو فرايا لوداع أصدقائهم في طقوس جنائزية كاملة تبدأ بصلاة قصيرة يقوم بها الرهبان وعملية تستغرق ساعتين لحرق الجثة ورحلة إلى أسفل النهر لنشر رمادها.
وقالت جيرابورن التي فقدت كلبتها “باي توي” إثر فشل في وظائف الكبد “هي جزء من عائلتنا، وفي حياتها أخذناها إلى صالون الحلاقة وحمام السباحة، وفي الموت نريد أن نعطيها الأفضل أيضا”.
ويختلف أصحاب الحيوانات باختلاف حيواناتهم. ويتذكر ليس رجلا ضخما حقيقيا يغطي جسمه الوشم جاء بفأر صغير وشرع في البكاء.
وتقول رسالة شكر من أحد العملاء لشركة بورتاليوم الألمانية المختصة في جنازات الحيوانات “لقد تمكنا من إيجاد مكان في بورتاليوم للأرنب القزم شارلي حيث استطعنا دفنه إلى مثواه الأخير بطريقة تتفق مع مشاعرنا”.
ويقرر معظم أصحاب الحيوانات الأليفة أخذ رماد حيواناتهم المفضلة إلى المنزل في جرة، ولكن يمكنهم دفنها تحت وردة تحمل لوحة بالاسم في حديقة المحرقة.
والماسة التي صنعت من رماد مضغوط هي أكثر وسيلة لتكريم حيوان أليف. وقد اختار زبونان دولار وأكثر.
الوداع الاخير للأصدقاء الأوفياء
وتوضح كارين ميتشكه العاملة بمقبرة للحيوانات ببرلين أن فكرة تحويل الحيوانات الصغيرة العزيزة إلى نفايات هي تصور مخيف، وتم دفن نحو 800 قطة وكلب وأنواع من الحيوانات القارضة والطيور في المنشأة التي تعمل بها بمنطقة شتجليتز بالعاصمة الألمانية، وتقول إنه يتم الحفاظ على كثير من قبور الحيوانات بمحبة وإخلاص، ومن الشائع أيضا بالنسبة لأصحاب هذه الحيوانات أن يضعوا تذكارا داخل التابوت أو القبر مع الحيوان.
وتشير إلى أن هذه التذكارات تشمل أنواعا من الأطعمة والصور والألعاب المفضلة، وتبيع المنشأة التي تعمل لديها التوابيت، بينما تعرض مقبرة لدفن الحيوانات الأليفة في ميونيخ مجموعة متنوعة من توابيت الحيوانات ليتم الاختيار من بينها.
وتوجد مقبرة لدفن الحيوانات الأليفة بالقرب من مدينة كولونيا، ومن المثير للدهشة أن شدة الاعتناء بهذه المقبرة تكاد تجعل زائريها لا يميزون بينها وبين المقابر البشرية، لكن شكل وحجم مواضع الراحة الأخيرة للحيوانات والكتابات الموجودة على كل قبر هما الشيء المميز عن المقبرة البشرية، كما تؤكد إيفلين شيفر المسؤولة البيطرية عن المثوى الأخير لتلك الحيوانات.
وقامت امرأة في شنغهاي بإنفاق أكثر من 1250 دولارا على جنازة كلبها الذي حملته إلى مثواه الأخير في سيارة فاخرة، وتم تنظيفه ووضع في تابوت مزين وحوله أزهار، وتمت الصلاة على الفقيد في أحد المعابد الهندوسية، وتم تقديم الجنازة عن طريق شركة متخصصة في جنازات الحيوانات الأليفة.
وتأسست مقبرة الحيوانات الأليفة في الولايات المتحدة الأميركية عام 1896، وهي عبارة عن المثوى الأخير لعشرات الآلاف من الحيوانات التي اهتم بها أصحابها، حيث يمكن لمالك الكلب المتوفى أن ينفق 20 ألف دولار ليتمكن من دفن كلبه في هذه المقبرة، ويصل مقدار دفن رماد الكلب بعد حرقه إلى 400 دولار.

23/03/2016

نشرة اللقاء pdf

نشرة 11/12/2017

أرشيف (PDF)